نقابة SNDF التابعة ل UMT تهدد بالدفع بقضية التهديدات المُوجهة ضد “زهير الشرفي” إلى أبعد الحدود


عبد القادر زعري

قضية التهديدات التي تعرض لها الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية “زهير الشرفي”، لا تزال تتفاعل عكس الاتجاه الذي خطط له لوبي المصالح الذي جمع بعضا من الأطباء الخواص والمصحات الخاصة، التي حاولت التغطية على شبهة تهربها من أدء واجبات خزينة الدولة، بإرغامها المواطنين على الأداء نقدا ورفض شيكاتهم ضدا على القانون، بالهجوم وكيل الوعيد لهذا المسؤول الذي رفض رفضا قاطعا تقديم أية تنازلات لفائدة هاته الفئة عكس ما يفرضه القانون.

وأمام صمت كل من رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد والمالية، أمام هته الزوبعة التي أُثيرت على “زهير الشرفي”، وتنامي التهديدات بجره إلى القضاء، أطل موظفو وزارة الاقتصاد والمالية على الرأي العام، ببيان خطير يهدد برفع سقف الأمور إلى أعلى مستوى، والدفع بمسار التهديدات إلى أبعد الحدود، لتوقيف التهديدات عند حدها، وذلك بالنزول إلى الشارع والمطالبة بكشف كل ما يتعلق بمساهمة الأطباء الخواص والمصحات الخاصة من ضرائب، تعميما للفائدة وإظهارا لكامل الحقيقة.

نص البيان 

One Reply to “نقابة SNDF التابعة ل UMT تهدد بالدفع بقضية التهديدات المُوجهة ضد “زهير الشرفي” إلى أبعد الحدود”

  1. لقد تابعت كباحث في الميدان الجباءي ومختص فيه كمهني منذ 45 سنة وتمعنت في تدخل الاستاذ الشرفي الذي اعتز به كصديق في المهنة واللذي أعرفه حق المعرفة قبل ان يتحمل المسؤولية سواء في مديرية الخزينة او الجمارك او ككاتب عام فوجدته تدخلا عاديا لا يحمل اية فكرة مسبقة على القطاع الذي يقاضيه. ففعلاانا كمهني يجب على المديرية العامة للضرائب ان تتخذ إجراءات صارمة في برمجة المراقبة الجباءية لهؤلاء قانونيا لترد الاعتبار الى هذا الرجل الجريء اللذين اقلع غطاء (الطانجرة) التي تغلي على النار.ويجب كذلك على المسؤول المباشر على القطاع ورئيس الحكومة ومن عينه بظهير ان يحمونه من شر فاللوبيات المتطفلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*